الجمعية اللبنانية للاعمال الادارية

الجمعية اللبنانية للاعمال الادارية

نشر المقال في نيسان / ابريل 1961 ، العدد السادس ، الرائد العربي

ظهرت الى حيز الوجود في لبنان منذ مدة قصيرة جمعية جديدة هدفها تطوير فن ادارة الاعمال والخبرة الادارية لمديري الاعمال . وقد أطلق على هذه الجمعية إسم ” الجمعية اللبنانية للاعمال الادارية ” .

تتكون هذه الجمعية من شركات ومؤسسات عديدة ، بالاضافة الى الافراد .

ظهرت فكرة الجمعية الى حيز الوجود بعد ان شعرت الشركات والمؤسسات بضرورة انشاء جمعية تأخذ على عاتقها تنظيم الدورات التدريبية ومسؤولية عملية تنسيق اعمال التثقيف الاداري وتهيئة إداريي الصف الثاني لتولي مسؤوليات ادارية رئيسة .

تنفيذاً لهذه الفكرة ، إجتمع عدد من موظفي واداريي الشركات والمؤسسات وقرروا إعلان انفسهم جمعية تأسيسية لوضع نظام الجمعية الاساسي والحصول على اذن حكومي. وعلى أثر اتمام الاشهار الرسمي دعيت للانعقاد اول جمعية عمومية ” للجمعية اللبنانية للاعمال الادارية ” واختارت اثني عشر شخصاً أعضاء لاول مجلس ادارة (الهيئة الادارية) . وتبلغ مدة عضوية الهيئة الادارية ثلاث سنوات .

يشتمل النظام الاساسي للجمعية على تسع وعشرين مادة ، تبحث في صفة الجمعية ، وشروط العضوية ، والهيئة الادارية ، وأموال الجمعية . وقد حدد النظام الاساسي هدف الجمعية بما يلي : ” الغرض من هذه الجمعية النهوض بفن ادارة الاعمال ورفع المستوى اللازم توافره من الناحيتين العلمية والعملية في إدارة المشروعات التجارية والصناعية والتقنية ” . أما العضوية فقد حددت بالشركات والافراد الذين يمارسون مهنة ادارة الاعمال ممن ترى الهيئة الادارية انهم مؤهلون لعضوية الجمعية . والهيئة الادارية ، بحسب القانون الاساسي ، تتكون من إثني عشر عضواً ، على أن يكون ثمانية منهم ، على الأقل ، من حملة الجنسية اللبنانية. وقد انتخب السيد هنري لويس أول رئيس للجمعية ، كما اختير ثلاثة أعضاء آخرين لشغل مناصب نائب الرئيس ( السيد سهيل ابو حمد ) وامين الصندوق ( السيد جورج حكيم ) وامين السر ( السيد عفيف البعلبكي ) .

وتحقيقاً لغايتها ، قررت الجمعية اقامة حلقة تدريبية لاداريي الصف الثاني والمشرفين على الاعمال . وتشتمل الحلقة على تسع عشرة محاضرة ، يلقيها إما اساتذة من الجامعات واما رجال اعمال بارزون في حقول اعمالهم . وتشتمل الحلقة التدريبية هذه محاضرات عن التنظيم الاداري والعلاقات العامة وفن الدعاية والاعلان والشؤون المالية والحسابية واعمال الانتاج والتسويق ومواضيع اخرى مهمة تتكامل في ابراز الفوائد المرجوة من الحلقة التدريبية .
إشترك في الدورة التدريبية الاولى اثنان وخمسون موظفاً يعملون في اربع وعشرين شركة . وتتنوع حقول عمل هذه الشركات والمؤسسات بشكل كبير . فهي اما بنوك ومؤسسات مالية ، او شركات تأمين ، او مؤسسات صناعية او انشائية ، او شركات طيران ، او شركات بترولية ، او بيوتات تجارية .

يقول رئيس الجمعية السيد هنري لويس ان مشاريع اخرى تنتظر التنفيذ ، مثل مؤتمر للعلوم الادارية يعقد في آخر العام ، ونشرة شهرية تعالج الشؤون التي تهم الاداريين ، وانشاء مكتبة عامة تتعلق بالاعمال الادارية .