أخبار ابن صاحب الوضوء ونسبه

الثالث

أخبار ابن صاحب الوضوء ونسبه

نسبه وولاؤه وسبب تسمية أيه

اسمه محمد بن عبد الله، ويكنى أبا عبد الله، مولى بني أمية، وهو من أهل المدينة؛ وكان أبوه على ميضأة المدينة فسمي صاحب الوضوء.

وهو قليل الصنعة لم يذكر له إسحاق إلا صوتين كلاهما خفيف الثقيل الثاني المعروف باالماخوري ولاذكر له غير إسحاق سواهما إلا ماهو مرسوم في الكتاب الباطل المنسوب إلى إسحاق فإن له فيه شيئاً لاأصل له، وفي كتاب حبش” الصيني”. وهو رجل لايحصل مايقوله ويرويه.

مدح يونس الكاتب غناءه

أخبرني محمد بن مزيد قال حدثنا حماد بت إسحاق عن أبيه”عن” جده عن سياط عن يونس الكاتب قال: غني ابن صاحب الوضوء في شعر النابغة:

خطاطيف حجن في حبال متينة

 

تمد بـهـا إيد إلـيك نـوازع

وفي شعر بعض اليهود:

إرفع ضعيفك لايحر بك ضعفه

 

يوماً فتدركه العواقب قد نمـا

فأجاد فيهما ماشاء وأحسن غاية الإحسان؛ فقيل له: ألا تزيد وتصنع شيئاً “آخر”؟ فقال: لا والله حتى أرى غيري قد صنع مثل ماصنعت وأزيد، وإلا فحسبي هذا.

نقل له صوت فغناه في المحراب

أخبرني أحمد بن عبيد الله بن عمار وأحمد بن عبد العزيز الجوهري وإسماعيل بن يونس الشيعي، قالوا حدثنا عمر بن شبة قال حدثنا عيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي-قال ابن عمار في خبره: وكان يسمى المبارك – قال حدثنا أبو مسلمة المصبحي قال: قدم علينا أسود من أهل الكوفة فغنى:

ارفع ضعيفك لايحر بك ضعفه

 

يوماً فتدركه العواقب قد نمـا

قال: فممرت بعبد الله بن عامر الأسلمي، وكان يؤمنا وهو قائم يصلي الظهر، فقلت” له”: قدم علينا أسود من الكوفة يغني كذا وكذا ” فأجاده”؛ فأشار إلي بيده أن اجلس؛ فلما قضى صلاته قال: أخذته عنه؟ قلت: نعم، قال: فأمره علي، ففعلت؛ قال: فلما كان بالليل صلى بنا فأداه في المجراب. 

صوت من المائة المختارة التي رواها علي بن يحيى

ياليلتـي تـزداد نـكـرا

 

من حب من أحببت بكرا

حوراء إن نظرت إلـي

 

ك سقتك بالعينين خمرا

الشعر لبشار، والغناء في اللحن والغناء ليزيد حوراء رمل بالبنصر عن عمرو ويحيى المكي وإسحاق. وفيه لسياط خفيف رمل بالوسطى عن عمرو وإبراهيم الموصلي.