أبواب قسنطينة

أبواب قسنطينة

كانت مدينة قسنطينة الجزائرية محصنة بسور تتخلله سبعة أبواب، وبعضهم يقول ستة تُغلق جميعها في المساء وهي:

باب الحنانشة الذي يسمح بالخروج من شمال المدينة عبر وادي الرمال، ويؤدي إلى الينابيع التي تصب في أحواض مسبح سيدي مسيد.

باب الرواح الذي يمتد عبر سلم مثير للدوار ويؤدي إلى الناحية الشمالية من وادي الرمال. ويوصل هذا الباب إلى منابع سيدي ميمون التي تصب في المغسل.

باب القنطرة الذي يصل المدينة بالضفة الجنوبية لوادي الرمال.

باب الجابية الذي ينفتح على الطريق الممتد إلى سيدي راشد ويقع على ارتفاع 510م.

باب الجديد الواقع شمال ساحة أول نوفمبر. هدم سنة 1925.

باب الواد ” أو باب ميلة” الذي يسمح بالوصول إلى روابي كدية عاتي. وقد كان يوجد بمكان قصر العدالة حاليا.

كانت هذه الأبواب تقوم بوظيفة التحصين للمدينة ضد الغرباء وبدأت تختفي بالتدريج إلى أن أزال الاحتلال الفرنسي آثارها كليا.