ميشال طراد

ميشال طراد
1912-1998م

هو الشاعر ميشال موسى طراد المولود في زحلة بلبنان. تعلّم في عدّة مدارس، بينها المدرسة الشّرقية في زحلة والفرير والجامعة الوطنية في عاليه بلبنان والكلية الأورثوذكسيّة في حمص بسورية.

عمل مُدرّسًا لمدةٍ قصيرةٍ جدًا ثم عُيِّن كاتبًا في دار الكتب الوطنية ببيروت، وبعدها موظفًا في المتحف الوطني اللبناني ومديرًا لهياكل بعلبك الأثرية بلبنان.

كَتب الشعر باللغة العامية، وهي لغة ” نابعة من القلب والروح، لغة الفم البسيطة الناعمة “، كما كان يحلو له أن يصفها. كان يُردّد أنّ “مجد الشعر عنده فوق كل مجدٍ.. كلّ ظل يزول إلاّ ظلّ الشّعر”.

نبغ في لبنان عددٌ من “شعراء العامية”، كان ميشال طراد في طليعتهم. تُرجِمَت أشعاره إلى الفرنسية والإنكليزية والإسبانية.

ترك ستة مؤلّفاتٍ شعريّةً كان أبرزها “جلنار” التي صدرت عام 1951 ورفعته إلى مصاف كبار الشعّراء. وله أيضًا: “دولاب، ليش؟”، “كاس ع شفاف الدّني”، “الغراب الأعور” و”عربيّي مخَلّعا”.