موسى حوامدة

موسى حوامدة
1959-

– مواليد فلسطين– بلدة السموع- جنوب الخليل 25-2-1959 .

– درس الإعدادية في مدرسة السموع والثانوية في مدينة الخليل، خريج كلية الآداب قسم اللغة العربية الجامعة الأردنية 1982.

– اعتقل أكثر من مرة من قبل الجيش الإسرائيلي، واعترف احد الضباط الإسرائيليين في جريدة سويدية أنه كان السبب في إبعاده من مدينة الخليل.

– سجن لأسباب سياسية في الاردن عام 1979وفصل من الجامعة مدة عام واحد، ثم عاد واكمل دراسته بقرار من المحكمة العليا.

– ظل ممنوعاً من العمل والسفر حتى عام 1989م.

– عمل في عدة صحف منها؛جريدة صوت الشعب، الدستور، ثم مديرا للتحرير في جريدة العرب اليوم الأردنية، ثم مديرا لمكتب جريدة الرياض السعودية في عمان، ثم كاتباً ومحرراً في جريدة الدستور، حيث لا زال يعمل محررا لصفحة الكتب فيها.

– اتهم بالردة عام 2000وتمت مصادرة كتابه الشعري الثالث (شجري أعلى)، وبعد ماراثون من المحاكمات الشرعية الطويلة تم رد الدعوى عام 2002، لكن وزارة الاعلام ممثلة بدائرة المطبوعات والنشر عادت ورفعت القضية من جديد أمام محكمة جزاء عمان بتهمة مخالفة قانون المطبوعات والنشر، وبعد أن برأه القاضي وليد كناكريه، تماما عاد المدعي العام وفسخ الحكم، وأعيدت المحكمة من جديد عام ليحكم عليه بالحبس ثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ وابقاء مصادرة الديوان.

– بدأ بنشر قصائده حينما كان طالبا في الجامعة وأصدر مجموعته الاولى

1-شغب عمان 1988م،
2-تزدادين سماءً وبساتين، قصائد حب، دار الفارس عمان عام 1999
3-شجري أعلى المؤسسة العربية للدراسات والنشر بيروت 1999
4- أسفار موسى العهد الأخير، المؤسسة العربية بيروت عام 2002م
5- من جهة البحر، المؤسسة العربية للدراسات والنشر بيروت 2004
6- سلالتي الريح عنواني المطر – دار الشروق رام الله –عمان 2007
7- كما يليق بطير طائش ، 2007دار اليازوري للنشر والتوزيع وعن الدائرة الثقافية في امانة عَمان الكبرى.

في النثر

1- خباص الضايع حكايات ساخرة 1994 دار ازمنة عمان.
بنيت عليها مسرحية يا مسافر وحدك إخراج غنام غنام.
2-زوجتي ضربتني حكايات حب ساخرة المؤسسة العربية بيروت 1999
3- حكايات السموع دار الشروق عمان- رام الله عام 2000م

الجوائز

– جائزة رابطة الكتاب الأردنيين لغير الأعضاء عام 1982عن قصيدة فراغات.
– جائزة “La Plume” (الريشة) وهي الجائزة الكبرى Grand Prix والتي تمنحها مؤسسة اورياني “Fondation Oriani ” الفرنسية عام 2006 ، وجائزة مهرجان تيرانوفا الفرنسي.
– عضور رابطة الكتاب الأردنيين، عضو اتحاد الكتاب العرب. عضو نقابة الصحفيين الأردنيين.

شارك في عدة مهرجانات شعرية عربية وأوروبية، ترجمت قصائده الى عدة لغات منها الانجليزية الفرنسية الالمانية السويدية الرومانية الكردية البوسنية والتركية، ونشرت له جريدة الجمهورية التركية عددا من القصائد المترجمة. كما كان واحدا من شعراء انطولوجيا الشعر العربي المترجمة للتركية،كتب عن شعره العديد من النقاد والكتاب العرب من بينهم: الشاعر بلند الحيدري، د صلاح فضل، طراد الكبيسي، محمد علي شمس الدين، راسم المدهون، علي بدر، د. سلطان المعاني، محمد دلة، نعيم عرايدي، خالد زغريت، راشد عيسى، فخري صالح، د ابراهيم خليل، يوسف يوسف، سعد القرش، عهد فاضل، زهير كاظم عبود، مكي الربيعي، عبد عون الروضان،وغيرهم.

قام المخرج ناصر عمر بإخراج فيلم سينمائي عن تجربته الشعرية ضمن برنامج هؤلاء الآخرون، والذي بث على قناة اوربت وبعض القنوات الفضائية.

ومن قصائده:..

لا ندَّعي ورعاً في الموسيقى
سلالتي الريح وعنواني المطر
سلالتي الريح وعنواني المطر
أرفعُ القصيدةَ عن الأرض
وقفة مع هبوب
أحسِنْ إلى الحمامةِ القتيلة
طريُُ معولُ الفلسطيني !!
طوبى لعائلة الخيانة
أذهبُ قبل غيري للخديعة
معاملات سيئة
شجر الحنين
أباركُ لكَ الفجيعة
تهاوتْ أشجارُ السَّماء
قميص الليل
غريبة عني حلب
البحر
ذاهبا باتجاه البحر
رحلة الأندلسي الأخير
قواقع بحرية