معين بسيسو

معـين بسـيسـو
1930- 1984م

ولد الشاعر معين بسيسو في غزة بفلسطين. تلقى علومه الابتدائية والمتوسطة في مدرسة الإمام الشافعي بغزة ثم دخل كلية غزة الثانوية. انتقل بعدها إلى الجامعة الأميركية في القاهرة ونال منها إجازة جامعية في الأداب.

بدأ حياته العملية مدرساً في بغداد وغزة وناظراً لمدرسة ثم صحفياً في جريدة الأهرام المصرية ورئس بعدها تحرير مجلة اللوتس لكتّاب آسيا وأفريقيا. وكان عضواً في اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وعضواً في اتحاد كتّاب آسيا وأفريقيا.

دخل بسيسو السجن مرات عديدة أولاً في القاهرة لاشتراكه في مظاهرة ضد مشروع توطين المشردين الفلسطينيين في سيناء. ثم مرة ثانية في القاهرة إثر الحملة المعادية للديمقراطية في مصر. وأمضى هذه المرة أربع سنوات في السجن.

انتقل بعد الإفراج عنه إلى سوريا حيث رئس تحرير جريدة الثورة وعاد عام 1969 إلى القاهرة ليعمل محرراً ثقافياً في جريدة الأهرام. غادر القاهرة بعد موت عبد الناصر إلى بيروت حيث عمل مستشاراً ثقافياً لرئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

معين بسيسو من الشعراء الملتزمين المجددين. ترك بعد وفاته مجموعة كبيرة من الأعمال الشعرية صدر بعضها في القاهرة وبيروت وبغداد وعكا.

من أعماله الشعرية: المعركة 1952، مارد من السنابل 1955، الأردن على الصليب 1957، فلسطين في القلب 1958، الأشجار تموت واقفة 1966، كرّاسة فلسطين 1969، القتلى والمقاتلون السكارى 1970 (نشرت بعد وفاته). وله كتابات أخرى فيها يوميات غزة (مقالات) 1971، أدب القفز بالمظلات 1972، البولدوزر (مقالات) 1975، دفاعاً عن البطل 1975، دفاتر فلسطينية 1979، الطريق إلى القدس (مسرحية) 1980.

مات في لندن.

من قصائده:..

إلى طفلتي دالية
المعركة
ثلاثة جدران لحجرة التعذيب
نافذة الكهف
لمعة
الجبل الزاني
النمل
الميلاد …
أناخ الغروب ظلال الرحيل
المسافر
المدينة المحاصرة
السيول
تحدي
صليل الحبال
دقت الساعة
المهاجرون
حطام القيود
تاريخ
جنازة الجلاّد
ارفعوا الأيدي عن أرض القناة
السجن الكبير
الصوت ما يزال
نشيد لكل المقاتلين
الأردن على الصليب
حكاية لإطفال عمان
أغنية إلى جبل النار
الببغاء والأفيون
لتقرع الأجراس لبلادي
إلى عيني غزة في منتصف ليل الإحتلال الإسرائيلي
شهيد من الأنصار
فلسطين في القلب
إله أورشليم
شهرزاد وفارس الأمل
بلابل الدموع
البحار العائد من الشطآن المحتلة