عبد الله الأقزم

عبد الله الأقزم
1970-

ولد عبد الله الأقزم في مدينة النجف الصغرى مدينة القطيف- السعودية. تخصص في دراسة اللغة العربية بالجامعة. وهو مشرف في القسم الأدبي في منتدى إبداع الصادر من تـاروت. عضو في اللجنة النقديَّة سابقاً في منتدى دموع لبنان، وأحد أعضاء منتدى الجمعيَّة الدوليَّة للمترجمين واللغويين العرب. حاصل على عدة شهادات تقدير على الصعيد الأدبي.

نشر في جرائد ومجلات عدة منها: مجلة المنهل السعودية، مجلة الشرق السعودية، مجلَّة اليمامة السعودية، مجلة الهلال المصرية، جريدة الرياض السعودية، جريدة الوطن السعوديَّة وغيرها..

في 21 شهر مارس2006م، نشرت جريدة النصر الجزائريَّة مقالاً له عن يوم الشعر العالمي مع كبار الشعراء في الوطن. كما نُشِر له مقالان قصيران في موقع بي بي سي باللغة العربيَّة.

شارك في إذاعة الجمهورية الإيرانية أكثر من مرَّة وأذيعتْ له سبع حلقات شعرية من إذاعة الرياض. كما سجَّل أمسية شعرية لقناة الأنوار الفضائـيـَة وقناة الفرات الفضائية، وقد أذيعت الأمسية الشعرية أكثر من مرة.

شارك أيضا في الإذاعة البريطانية بي بي سي، وفي قناة عجمان الفضائيَّة. كماشارك في الكثير من الأمسيات الشعرية.

من قصائده:…

إنِّي افـتـتـحْـتُ هُـموميَ المُتـناثِـرَةْ
إيمانُ  يـا  مَـنْ  كُـلُّـهـا  تـحنـانُ
دعـنـي عـلـى شـفـتـيـكَ ورداً أحمـراً
قـمْ   يـا  عراقُ  و  سبِّحْ  في  دمي عشقـا
هـيـهـاتَ عنْ  دنيا   هواكَ    أُسـافِـرُ
يـا    جـدتـاهُ    أيا    تأريـخ َ    آهـاتـي
و أنتِ على فمي أحلى
يـا سـيـِّدَ الحبِّ الجميل ِ
يا حبيبي اقتربْ منِّي قليلاً
أدوارٌ مسمومة
المشيُ إلى سيِّدتي الجميلة
إلى أين يتجه النيزك؟
سـتـبـقـى حـبـيَّ الأوَّلْ
إنـهـا تـرمـي إلى الـزيـتِ سـؤالاً
فيضانات في الضعف العربي
خُذني إلى معنى الهوى
بسملاتٌ على لسان أسئلةٍ عاشقة
و تـسـألـُني ليالي الصيفِ