هشام شرابي

هشام شرابي
1927 م – 2005 م

ولد الدكتور هشام شرابي في يافا بفلسطين . نشأ وترعرع في عكا ودرس في مدارس الفرندس في رام الله بفلسطين . التحق بالجامعة الاميركية في بيروت وتخرج عام 1947 حاملاً إجازة في الفلسفة . وفي عام 1953 نال شهادة الدكتوراه في التاريخ من جامعة شيكاغو بالولايات المتحدة وكانت أطروحته في ” فلسفة العلاقات الثقافية في القرون الوسطى بين أوروبا اللاتينية والعالمين الاسلامي والبيزنطي ” . التحق في السنة نفسها بجامعة جورجتاون بواشنطون وشغل فيها كرسي عمر المختار للحضارة العربية واستمر يعمل هناك حتى وفاته .

حفلت حياة هشام شرابي بنشاط كبير على محاور عديدة ، بدءاً من انخراطه العقائدي وعمله في صفوف الحركة القومية الاجتماعية الى التزامه الشديد والمتواصل بقضية فلسطين . فكان من بين الاصوات المرتفعة بالدفاع عن هذه القضية في المحافل الدولية وفي الولايات المتحدة بنوع خاص وفي العالم العربي . أسس سنة 1977 مجلس ادارة صندوق فلسطين في واشنطن وترأسه ، وحرر فصلية الدراسات الفلسطينية ، وترأس المركز الفلسطيني للدراسات السياسية منذ تأسيسه عام 1990 .

أصدر شرابي عدداً كبيراً من المؤلفات ، يدور أكثرها حول المجتمع العربي والثقافة العربية . بين هذه المؤلفات : النظام الابوي ( وهو نقد للنظام الابوي السائد في المجتمعات العربية ) ، المثقفون العرب والغرب ، الجمر والرماد ، أزمة المثقفين العرب ، النقد الحضاري للمجتمع العربي ، مقدمات لدراسة المجتمع العربي .

أقيم له حفل تكريمي في بيروت في كانون الثاني / يناير 2006 بمناسبة مرور سنة على وفاته شارك فيه د. انيس صايغ ود. كلوفيس مقصود و البروفسر مايكل هدسون من جامعة جورجتاون والشاعر ادونيس ورئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيوره.

مات هشام شرابي في بيروت بعد صراع طويل مع مرض عضال .