عبد الرحمن الإرياني

عبد الرحمن الإرياني
1909- 1998م

ولد القاضي عبد الرحمن بن يحيى الإرياني في اليمن. هو زعيم ديني وسياسي يمني. كان زعيماً لطائفة الزيديين.

رئس الإرياني مجلساً لحكم اليمن بعد الإطاحة برئيس الجمهورية المشير عبد الله السلال سنة 1967. أطيح به في حزيران 1974 في انقلاب نفذه مقدم في الجيش اليمني يدعى إبراهيم الحمدي.

اختار الإرياني دمشق منفاً له حتى عام 1981 عندما صدر عفو عن السياسيين اليمنيين اللاجئين إلى الخارج فعاد إلى بلاده.

تعرض الإرياني للسجن فترات طويلة وأعيد مرة من ساحة الإعدام.

تمكنت قوات الجمهورية اليمنية سنة 1970 بقيادة رئيس البلاد آنذاك القاضي إرياني من الانتصار الساحق على القوات الملكية ووضعت حداً للحرب والفتنة والنزيف وقامت بإجراء مصالحة وطنية شاملة قادها رئيس وزرائه محسن العيني. ترك الإرياني الحكم بمحض إرادته وانتقل إلى دمشق. لكن صِلاته مع العقود السياسية اليمنية المتعاقبة ظلت جيدة ولم تنقطع مع رئيس البلاد علي صالح فكان بتنقل بين دمشق وصنعاء محظيا بالرعاية والاهتمام وحسن الاستقبال.

مات الإرياني في دمشق ونقل جثمانه إلى صنعاء حيث دفن.