حسني مبارك

حسني مبارك
1928م

تسلّم الرئيس حسني مبارك السُّلطة في جمهورية مصر العربية بعد حادثة المنصة المشهورة في 6 أكتوبر سنة 1981 التي أودت بحياة الرئيس أنور السّادات.

ولد محمد حسني في محافظة المَنوفيّة بدلتا النّيل، وتلقّى تعليمه الإبتدائي في كتاب القرية ثم انتقل إلى قرية شبين الكوم ليتابع دراسته الثانوية في مدرستها الحكومية ويحصل على شهادة البكالوريا في سنة 1947.

في مارس/آذار سنة 1950 حاز مبارك على بكالوريوس في الطيران من الكلية الجويّة التي كان قد التحق بها في نوفمبر/تشرين ثاني سنة 1949.

بدأ حسني مبارك حياته السياسية بتأييده لثورة 23 يوليو/تمّوز التي أطاحت بحكم الملك فاروق، وكانت بقيادة اللّواء محمد نجيب وجمال عبد الناصر وذلك من خلال قيادته للّواء الجوي  ت. يو 16

أحسّ الرّئيس مبارك بمرارة هزيمة سنة 1967، وكان من المعترضين على فكرة حشد الطائرات في سيناء بلا حظائر.

في سنة 1973، قاد مبارك الضربة الجوية الأولى في الحرب العربية الإسرائيلية الرابعة بعد أن كان قد اختير للعمل في منصب رئيس أركان سلاح الطيران ثم قائداً له. واعتُبِرَ دوره في هذه الحرب حاسماً في نجاح الطيران المصري في أداء مهامه القتالية الأولى خلال الحرب. في عام 1975 عيّنه الرئيس أنور السادات نائباً له ليخلفه بعد اغتياله عام 1981.

استطاع حسني مبارك أن يعيد مصر إلى الصف العربي بعدما كانت العلاقات قد انقطعت معها بسبب معاهدة الصلح التي وقّعها السادات مع مَناحِم بِيْغِن، والتّي أدّت إلى بروز جبهة الصمود والتصدي آن ذاك.

ينحدر الرئيس مبارك من أسرة متوسطة. كان والده يرغب في أن يصبح ابنه قاضياً ولكن حسني فضّل أن يكون ضابطاً طياراً. ويقول كُلّ من عَرَف الرّئيس مبارك إنّه بسيط ومتواضع ويداوم على ممارسة هواياته الرياضية. كما يرتبط مع الكثير من الجماهير المصريّة بعلاقات إنسانية طيّبة.