بشارة الخوري

بشـارة الخـوري
1890 ـ 1964 م

بشارة بن خليل بن بشارة الخوري. أوّل رئيس لجمهورية لبنان، بعد استقلاله. ولد في بيروت ومات فيها. تعلم فيها ثم في باريس، حيث حصل على شهادة الحقوق سنة 1912 واحترف المحاماة.

لجأ الخوري إلى مصر في أوائل الحرب العالمية سنة 1915 خوفاً من الترك، وعاد بعد الحرب1919 يعمل في المحاماة. شارك في تأليف حزبٍ سياسيٍ، سُمّي بالكتلة الدّستورية.

عُيِّن الشيخ بشارة في عهد الإنتداب الفرنسي وزيراً للداخلية فرئيساً للوزراء ثلاث مرات، وانتُخِب نقيباً للمحامين، وانتُخِب رئيساً للجمهورية. اعتقله الفرنسيون مع رئيس الوزراء رياض الصلح وغالبية الوزراء، واقتادوهم إلى قلعة راشيا، وذلك في 11 تشرين الثاني عام 1943. وإثر المظاهرات الصاخبة التي عمّت مختلف المناطق اللبنانية، أُفرِجَ عن الرئيس ووزرائه في 22 من الشهر نفسه، واعتُبِر ذلك اليوم عيدًا وطنيًا يَحتفلُ به لبنان شعبيًا ورسميًا، وفيه اعترفت سلطات الإنتداب الفرنسي باستقلال لبنان.

عندما انتهت ولاية الرئيس بشارة الخوري عام 1949، جدّد مجلس النواب ولايته لِسِت سنوات جديدة، وسط معارضةٍ واسعةٍ أدّت إلى استقالته عام 1952.

أصدر بشارة الخوري في عهد رئاسته مجموعة خطاباته في ثلاثة أجزاء. وبعد رئاسته أصدر جزأين من مذكّراته بإسم “حقائق لبنانية”.