العراقي الخطيب

العراقي الخطيب
510- 596

أبو إسحاق إبراهيم بن منصور بن المسلم، الفقيه الشافعي المصري المعروف بالعراقي، الخطيب بجامع مصر. كان فقيهاً فاضلاً، شرح كتاب المهذب، تصنيف الشيخ أبي إسحاق الشيرازي في عشرة أجزاء شرحاً جيداً.

لم يكن من العراق وإنما سافر إلى بغداد، واشتغل بها مدة، فنسب إليها لإقامته بها تلك المدة، وعاد إلى مصر وتولى الخطابة بجامعها العتيق والإمامة به والتصدر، ولم يزل على الخطابة والإمامة به والإفادة إلى حين وفاته ومضى على سداد وأمر جميل. قرأ ببغداد الفقه على أبي بكر محمد بن الحسين الأرموي، وكان من أصحاب الشيخ أبي إسحاق الشيرازي، وعلى أبي الحسن محمد بن المبارك بن الخل البغدادي، وتفقه ببلده على القاضي أبي المعالي مجلي بن جميع، وكان في بغداد يعرف بالمصري، فلما رجع إلى مصر قيل له: العراقي، والله أعلم.

وكانت ولادته بمصر وتوفي يوم الخميس الحادي والعشرين من جمادى الأولى بمصر، ودفن بسفح المقطم.

كان له ولد فاضل، نبيل القدر، اسمه أبو محمد عبد الحكم، ولي الخطابة بجامع مصر بعد وفاة والده، وكانت له خطب جيدة.

المرجع: وفيات الأعيان