الثمانيني

ِالثمانيني
توفي 442 هـ

أبو القاسم عمر بن ثابت الثمانيني الضرير النحوي؛ كان قيماً بعلم النحو عارفاً بقوانينه. شرح كتاب ” اللمع ” لابن جني شرحاً تاماً حسناً أجاد فيه، وانتفع بالاشتغال عليه جمعٌ كبير.

وكان نحوياً فاضلاً، أخذ النحو عن أبي الفتح ابن جني، وأخذ عنه الشريف أبو المعمر يحيى بن محمد بن طباطبا العلوي الحسيني، وشرح كتاب “اللمع” في التصريف لابن جني أيضاً، وكان هو وأبو القاسم ابن برهان متعارضين يقرئان الناس بالكرخ ببغداد، فكان خواص الناس يقرأون على ابن برهان، والعوام يقرأون على الثمانيني.

والثمانيني: بفتح الثاء المثلثة والميم وبعد الألف نون مكسورة ثم ياء مثناة من تحتها ثم نون أخرى، هذه النسبة إلى ثمانين، وهي قرية من نواحي جزيرة ابني عمر عند الجبل الجودي. وهي أول قرية بنيت بعد الطوفان، وسميت بعدد الجماعة الذين خرجوا من السفينة مع نوح عليه السلام، فإنهم كانوا ثمانين وبنى كل واحد منهم بيتاً، فسميت القرية ثمانين، وقد خرج من هذه القرية جماعة.

المرجع: وفيات الأعيان