البلاذري

ِالبلاذري الصغير
تو 339هــ

الإمام الحافظ المفيد الواعظ شيخ الجماعة أبو محمد أحمد بن محمد بن إبراهيم الطوسي البلاذري.

سمع من محمد بن أيوب بن الضريس وتميم بن محمد الحافظ وعبد الله بن محمد بن شيرويه وطبقتهم.

قال أبو عبد الله الحاكم كان أوحد عصره في الحفظ والوعظ وكان شيخنا الحافظ أبو علي ومشايخنا يحضرون مجلسه ويفرحون بما يذكره على رؤوس الملأ من الأسانيد ولم أرهم قط غمزوه في إسناد أو اسم أو حديث سمع جماعه كثيرة بالعراق وخراسان وخرج صحيحاً على وضع صحيح مسلم إلى أن قال واستشهد بالطابران وهي مرتحله من نيسابور سنة تسع وثلاثين وثلاث مئة. قلت كان قد انتخب على حاجب الطوسي وغيره.

البلاذري الكبير
تو 351هــ

وهذا هو البلاذري الصغير فأما البلاذري الكبير فهو أحمد بن يحيى صاحب التاريخ الكبير حافظ أخباري علامة أدرك عفان بن مسلم ومن بعده يعد من طبقة أبي داود صاحب السنن ابن دحيم.

الشيخ الثقه المسند الفاضل محدث الكوفه أبو جعفر محمد ابن علي بن دحيم الشيباني الكوفي.

سمع من إبراهيم بن عبد الله العبسي القصار وإبراهيم بن أبي العنبس القاضي وأبى عمرو أحمد بن غرزة الغفاري وجماعة.

حدث عنه الحاكم وأبو بكر بن مردويه والقاضي أبو بكر الحيري ومحمد بن علي بن خشيش التميمي وأبو منصور الظفر ابن محمد العلوي وزيد بن أبي هاشم العلوي والقاضي جناح بن نذير المحاربي وعدة.

وحديثه يقع في تصانيف البيهقي وفي الثقفيات وكان أحد الثقات.

عاش إلى سنة إحدى وخمسين وثلاث مئة وما وجدت وفاته بعد ثم وجدت ابن حماد الكوفي ورخ سنة اثنتين وخمسين أنه حدث في آخرها وقال كان صالحاً صدوقاً قليل المعرفة وسماعه في كتب أبيه.

سير أعلام النبلاء