الإمام أحمد بن يحيى

الإمام أحمد بن يحيى
1895- 1962م

ولد الإمام أحمد بن يحيى في صنعاء باليمن وكان والده الإمام يحيى حاكماً مطلقاً على اليمن الشمالي.

عيّنه والده ولياً للعهد سنة 1920 وأطلق عليه لقب سيف الإسلام وكلّفه إخماد الثورات المحلية التي كانت القبائل اليمنية الشمالية تقوم بها بين حين وآخر.

تسلم الحكم عند موت والده سنة 1948م وانتُخب إماماً للطائفة الزيدية وأصبح بذلك الحاكم المطلق في البلاد يجمع بين السياسي والديني.

حاولت مجموعة عسكرية القيام بانقلاب عسكري في آب/ أغسطس 1955 فقمعها الإمام بقوة. وكان إثنان من إخوته إلى جانب الإنقلابيين.

وقّع عام 1955 معاهدة دفاع مع مصر ووحّدت القيادة العسكرية بين البلدين. وبعد سنتين انضم اليمن إلى الجمهورية العربية المتحدة التي شملت آنذاك مصر وسوريا وأصبحت هذه الجمهورية تتألف من ثلاثة بلدان عربية. وفي أيلول/ سبتمبر 1961م انحلت الجمهورية العربية المتحدة وساءت العلاقات بين اليمن ومصر. وفي أيلول/ سبتمبر من السنة اللاحقة مات الإمام أحمد ميتة طبيعية وخلفه ابنه محمد البدر.

انحاز الإمام الجديد في سياسته الخارجية إلى المعسكر السوفياتي وخاصة روسيا والصين. أما داخلياً فخطط للتخلص أولاً من البريطانيين في جنوب اليمن حيث كانوا قد أقاموا لهم محمية عاصمتها عدن، وثانياً لتوحيد البلاد.

استمر حكمه أربعة عشر سنة وانتهى بانقلاب عسكري.