أحمد أسعد الشقيري

أحمد أسعد الشقيري
1908 ـ 1980م

ولد في قلعة تبنين، جنوب لبنان. وانتقل إلى عكا ليعيش في كنف والده بعد وفاة والدته.. وعُرِف منذ صغره بحبه للغة العربية والقرآن الكريم.

أسّس مع رفاقه «جمعية الوحدة العربية». طُرِد من بيروت وهو شاب ، فانتقل إلى القدس، ودخل معهد الحقوق الفلسطيني هناك، ثم دخل سلك المحاماة.

كتب في الصحف الفلسطينية عن الوحدة العربية، والخطر الصهيوني، والإستعمار الإنجليزي الذي يُهيمن على فلسطين، وكانت نتيجة ذلك أن نفته السلطة المحتلة إلى قرية الزيت الفلسطينية في إقامةٍ جبريةٍ.

انتقل بعد نكبة 1948 للعمل العربي، فاختير مساعداً ـ ثم أميناً ـ لعبد الرحمن عزام، الأمين العام للجامعة العربية.

كان من دعاة الوحدة العربية الأوائل.

وعندما تأسّست منظمة التحرير الفلسطينية سنة 1964م، كان أوّل رئيس لهذه المنظمة. وأنشأ جيش التحرير الفلسطيني، ثم أنشأ قوة فدائية بإسم قوات التحرير الشّعبية، قامت بعملياتٍ ناجحةٍ في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبقي فيها حتى 24/12/1967 .

من آثاره: قضايا عربية دفاعاً عن فلسطين والجزائر، 1962؛ فلسطين على منبر الأمم المتحدة، 1962م؛ مشروع الدولة العربية المتحدة، 1967.