أبو أحمد العسكري

أبو أحمد العسكري
293- 382هـ

العسكري – بفتح العين المهملة وسكون السين المهملة وفتح الكاف وبعدها راء – هذه النسبة إلى عدة مواضع، فأشهرها عسكر مكرم، وهي مدينة من كور الأهواز، ومكرم الذي تنسب إليه مكرم الباهلي، وهو أول من اختطها فنسبت إليه، وأبو أحمد المذكور من هذه المدينة.

أبو أحمد بن عبد الله بن سعيد العسكري؛ أحد الأئمة في الآداب والحفظ، وهو صاحب أخبار ونوادر، وله رواية متسعة، وله التصانيف المفيدة: منها كتاب التصحيف الذي جمع فيه فأوعب وغير ذلك، وكان الصاحب بن عباد يود الاجتماع به ولا يجد إليه سبيلاً، فقال لمخدومه مؤيد الدولة بن بويه: إن عسكر مكرم قد اختلت أحوالها، وأحتاج إلى كشفها بنفسي، فأذن له في ذلك، فلما أتاها توقع أن يزوره أبو أحمد المذكور فلم يزره، فكتب الصاحب إليه: 

ولما أبيتم أن تزوروا وقلـتـم

 

ضعفنا فلم نقدر على الوخدان

أتيناكم من بعد أرض نزوركم

 

وكم منزل بكر لنـا وعـوان

نسائلكم هل من قرى لنزيلكـم

 

بملء جفون لا بملء جفـان

وكتب مع هذه الأبيات شيئاً من النثر، فجاوبه أبو أحمد عن النثر بنثر مثله، وعن هذه الأبيات بالبيت المشهور، وهو:

أهم بأمر الحزم لو أستطيعه

 

وقد حيل بين العير والنزوان

فلما وقف الصاحب على الجواب عجب عن اتفاق هذا البيت له، وقال: والله لو علمت أنه يقع له هذا البيت لما كتبت إليه على هذا الروي.

له من التصانيف: كتاب المختلف والمؤتلف، كتاب علم المنطق، كتاب الحكم والأمثال وكتاب الزواجر وغير ذلك.

المرجع: وفيات الأعيان