إسحاق بن سليمان الإسرائيلي

إسحاق بن سليمان الإسرائيلي
توفي 320هـ

كان طبيباً فاضلاً بليغاً عالماً مشهوراً بالحذق والمعرفة، جيد التصنيف عالي الهمة، ويكنى أبا يعقوب، وهو الذي شاع ذكره وانتشرت معرفته بالإسرائيلي، وهو من أهل مصر، وكان يكحل من أوليته، ثم سكن القيروان ولازم إسحاق بن عمران وتتلمذ له، وخدم الإمام أبا محمد عبيد اللّه المهدي صاحب إفريقية بصناعة الطب، وكان إسحاق بن سليمان مع فضله في صناعة الطب بصيراً بالمنطق، متصرفاً في ضروب المعارف، وعمر عمراً طويلاً إلى أن نيف على مائة سنة، ولم يتخذ امرأة ولا أعقب ولداً، وقيل له أيسرّك أن لك ولداً؟ قال أما إذا صار لي كتاب الحميات فلا، يعني أن بقاء ذكره بكتاب الحميات أكثر من بقاء ذكره بالولد.

لإسحاق بن سليمان من الكتب: كتاب الحميات، خمس مقالات، كتاب الأدوية المفردة والأغذية، كتاب البول اختصار كتابه في البول، كتاب الأسطقسات، كتاب الحدود والرسوم، كتاب بستان الحكيم وفيه مسائل من العلم الإلهي، كتاب المدخل إلى المنطق، كتاب المدخل إلى صناعة الطب، كتاب في النبض، كتاب في الترياق كتاب في الحكمة.

المرجع: عيون الأنباء في طبقات الأطباء