أبو سعيد سنان بن ثابت بن قرة

أبو سعيد سنان بن ثابت بن قرة
توفي 331 هـ

كان يلحق بأبيه في معرفته بالعلوم واشتغاله بها وتمهره في صناعة الطب، وله قوة بالغة في علم الهيئة، وكان في خدمة المقتدر باللّه، والقاهر وخدم أيضاً بصناعة الطب الراضي باللّه. وقال ابن النديم البغدادي الكاتب في كتاب الفهرست إن القاهر باللّه أراد سنان بن ثابت بن قرة على الإسلام، فهرب ثم أسلم، وخاف من القاهر فمضى إلى خراسان وعاد وتوفي ببغداد مسلماً، وكانت وفاته بعلة الذرب .

تقلد سنان بن ثابت البيمارستانات ببغداد وغيرها، وفي أول يوم من المحرم من سنة ست وثلاثمائة، فتح بيمارستان السيدة الذي اتخذه لها بسوق يحيى وجلس فيه ورتب المتطببين وقبل المرضى، وهو كان قد بناه على دجلة، وكانت النفقة عليه في كل شهر ستمائة دينار. وفي السنة ذاتها أشار سنان بن ثابت على المقتدر بالله أن يتخذ بيمارستاناً ينسب إليه، فأمر باتخاذه، فاتخذه له في باب الشام وسماه البيمارستان المقتدري وأنفق عليه من ماله في كل شهر مائتي دينار. وفي سنة تسع عشرة وثلثمائة اتصل بالمقتدر أن غلطاً جرى على رجل من العامة من بعض المتطببين فمات الرجل، فأمر إبراهيم بن محمد بن بطحا بمنع سائر المتطببين من التصرف إلا من امتحنه ثابت بن سنان.

لأبي سعيد سنان بن ثابت بن قرة من الكتب – وهو مما نقل من خط أبي علي المحسن بن إبراهيم بن هلال الصابئ – رسالة في تاريخ ملوك السريانيين، رسالة في الاستواء، رسالة في سهيل، رسالة إلى بحكم، رسالة إلى ابن رايق، رسالة إلى أبي الحسن علي بن عيسى رحمه اللّه تعالى، الرسائل السلطانيات والإخوانيات، السيرة وهي في أجزاء تعرف بكتاب الناجي صنفه لعضد الدولة وتاج الملة، تشتمل على مفاخره ومفاخر الديلم وأنسابهم، وذكر أصولهم وأسلافهم، رسالة في النجوم، رسالة في شرح مذهب الصابئين، رسالة في قسمة أيام الجمعة على الكواكب السبعة كتبها إلى أبي إسحاق إبراهيم بن هلال ورجل آخر، رسالة في الفرق بين المترسل والشاعر، رسالة في أخبار آبائه وأجداده وسلفه.

ونقل إلى العربي نواميس هرمس والسور والصلوات التي يصلي بها الصابئون، إصلاحه لكتاب في الأصول الهندسية، وزاد في هذا الكتاب شيئاً كثيراً، مقالة أنفذها إلى الملك عضد الدولة في الأشكال ذوات الخطوط المستقيمة التي تقع في الدائرة، وعليها استخراجه للشيء الكثير من المسائل الهندسية، إصلاحه لعبارة أبي سهل الكوهي في جميع كتبه، لأن أبا سهل سأله ذلك، وإصلاحه وتهذيبه لشيء نقله من كتاب يوسف القس من السرياني إلى العربي، من كتاب أرشميدس في المثلثات.

المرجع: عيون الأنباء في طبقات الأطباء