هذا ونصر الدين فرض باليد

ابن مشرف

هذا ونصر الدين فرض باليد

ثم اللسان ثم بالمعتقد

وما وراء هذه الأركان

حبة خردل من الإيمان

فنصره أن عيق بالقتال

فبالدعاء منه والإبتهال

فيا إله الأرض والسماء

يا مالك المنة والنعماء

ندعوك ربنا بأنا نشهد

بأنك الله الإله الأحد

وأن كل ما سواك باطل

عبد فقير لك فإن زايل

يا حي يا قيوم كن مؤيدا

بالنصر سنة النبي أحمدا

وناصر السنة والقرآن

وأن تعز عسكر الإيمان

فهذه جوهرة التوحيد

تمت بقول موجز مفيد

فالحمد لله الذي سهلها

وأنني أرجوه أن يقبلها

وكونها خالصة لوجهه

موجبة رضوانه مع عفوه

ثم الصلاة والسلام السرمدي

على الرسول المجتبى محمد

وآله وصحبه الكرام

وتابعيهم إلى القيام