وما الحب إلا طاعة وتجاوز

أحمد شوقي

وما الحب إلا طاعة وتجاوز                    وان اكثروا أوصافه والمعانيا

وماهو إلا العين بالعين تلتقي                    وان نوّعوا اسبابه والدواعيا

وعندي الهوى موصوفه لاصفاته                إذا سألوني :ماألهوى؟ قلت مابيا

وبي رشـا قد كان دنياي حاضراً               فغادرني أشتاق دنياي نائيا

سمحت بروحي في هواه رخيصة              ومن يهو لايؤثر على الحب غاليا

أماناً لقلبي من جفونك في الهوى               كفى بالهوى كأساً وراحاً وساقيا