قد زادّ قلبي حزناً

عمر بن أبي ربيعة

قد زادّ قلبي حزناً

رَسْمٌ وَرَبْعٌ مُحْوِلُ

رَبْعٌ لِهِنْدٍ مُقْفِرٌ

قد كان حيناً يؤهلُ

مَا إنْ بِهِ مِنْ أَهْلِهِ

إلا الظباءُ الخذل

قَدْ كُنْتُ فيهِمْ نَاعِماً

ألهو بهمْ، واجذل

أَيامَ هِنْد، والهَوَى

منا لهندٍ يبذل

فَحَالَ دَهْرٌ دُونَها

دَهْرٌ، لَعَمْري، مُعْضِلُ

بتنا، وقلبي مشفقٌ،

من صرمِ هندٍ أوجل

إذْ أرسلتْ في خفية ٍ،

إنَّ المُحِبَّ المُرْسِلُ

تَقُولُ هِنْدٌ کئْتِنَا

فقلتُ، لا، لا أفعل

واللهِ لا آتيكمُ،

حَتَّى يَزُورَ الأَوَّلُ!

عن حبكمْ، يا هندُ، ما

عمرتُ حياً، أغفلُ!