أنيخت لدى باب ابن مروان ناقتي

ليلى الأخيلية

أنيخت لدى باب ابن مروان ناقتي

ثلاثاً لها عند النتاج صريفُ

يُطيفُ بِهَا فِتْيَانَه كُلَّ لَيْلَة ٍ

بِنيرَيْنِ مِئْرانِ الجِبالُ وريفُ

غلام تلقى سؤددا وهو ناشىء

فآتت به رحب الذراع أليفُ

بقيل كتَحْبير اليَمَاني ونَائِلٍ

إذا قلبت دون العطاء كفوفُ

ورحنا كأنا نمتطي اخدرية

حليٌّ بجَنْبى ثادق وجَفيفُ

أرن عليها قارباً وانتحت له

مبرة ارساغ اليدين زروفُ

تُهادي خجوجا خَدّدَ الجَرْيُ لَحْمَهُ

فلا جحشها بالصيف فهي خروفُ