لُبْنَانُ فِي أَسْمَى المَعَانِي لَمْ يَزَلْ

خليل المطران

لُبْنَانُ فِي أَسْمَى المَعَانِي لَمْ يَزَلْ       لأُولي القَرَائِحِ مَصْدَرَ الإِيحاءِ

جَبَلٌ أَنَافَ عَلَى الْجِبالِ بِمَجْدِهِ      وَأَنَافَ شَاعِرَهُ عَلَى الشُّعَرَاءِ

يَا أَكْرَمَ الإِخْوَانِ قَدْ أَعْجَزْتَنِي      عَنْ أَنْ أُجِيبَ بِمَا يَشَاءُ وَفَائِي

مَهْمَا أَجِدْ قَوْلِي فَلَيْسَ مُكَافِئاً      قَوْلاً سَمَوْتُ بِهِ عَلَى النّظَرَاءِ