لَقَدْ نادَى الغرابُ بِبَيْنِ لُبْنَى

قيس بن ذريح

لَقَدْ نادَى الغرابُ بِبَيْنِ لُبْنَى

فَطَارَ القلبُ مِنْ حذرِ الغرابِ

وَقَالَ: غداً تَبَاعَدُ دَارُ لُبْنَى

وتنأَى بَعْدَ وُدٍّ وأقترابِ

فقلتُ : تعِستَ ويحكَ مِنْ غرابٍ

وَكَانَ الدَّهْرَ سَعْيُكَ فِي تَبَابِ

لَقَدْ أُوْلِعْتَ ـ لا لاقَيْتَ خَيْراً ـ

بِتَفْرِيقِ المُحِبِّ عَنِ الحُبَابِ