خَليلَيّ مَا بَيْني وَبَينَ مُحَرِّقٍ

الشريف الرضي

خَليلَيّ مَا بَيْني وَبَينَ مُحَرِّقٍ

سوى وقع اطراف القنا والقواضب

أتَاني بِهَا بَزْلاءَ تُلْقي جِرَانَهَا

على خير بيت في لؤي بن غالب

وَفَازَ بِكُومٍ ذي رِقَابٍ مُنيفَة ٍ

واسنمة ملوية بالغوارب

ارى ابلي مطروحة عن مراحها

يَصِيحُ بِهَا الأعْداءُ مِنْ كلّ جانِبِ

اذا هن طالعن المياه عشية

نَشَجنَ وَرَاءَ الذّوْدِ نَشجَ الغرَائِبِ

وَكُنّا، إذا مَا أبْعَدَ المَجْدُ غَايَة ً

دفعنا اليها من صدور النجائب

تَسِيرُ أمَامَ العَاصِفَاتِ كَأنّهَا

طَلائِعُ أعْنَاقِ الصَّبَا وَالجَنَائِبِ

خَوَارِجُ مِنْ لَيْلٍ كَأنّ نجُومَهُ

بَياضُ الحصَى بالأمعَزِ المُتَرَاكِبِ