لعمري لقد جاورت في حي وائـل

الحارث بن ظالم المري
 

لعمري لقد جاورت في حي    وائـل        ومن وائل جاورت فى حـي   تلـب
فأصبحت فى حي الأراقم لـم   يقـل        من القوم يا حار بن ظالـم   اذهـب
وقد كان ظنـي إذ عقلـت    إليكـم        بني عدس ظني بأصحـاب يثـرب
غـداة أتاهـم تبـع فـي    جنـوده        فلم يسلموا المرءين من حي يحصب
فإن تك في عليـا هـوازن شوكـة        تخاف ففيكم حـد نـاب    ومخلـب
وإن يمنع المرء الـزراري   جـاره        فأعجب بها من حاجب ثم  أعجـب