إني أحاجي منك فرداً في الحجى

أبو منصور الثعالبي

إني أحاجي منك فرداً في الحجى

تزهو به الدنيا ونيسابور

فأقولُ: ما شجرٌ بديعٌ وصفُهُ

لكنَّهُ ببلادهِ مقصورُ

أوراقُهُ ورق وعودٌ عودُهُ

والنَّورُ تبرٌ قد علاهُ نورُ

ونشارهُ الياقوتُ فيه الجزعُ مَطْـ

ـويٌّ وبينَهما يُرى الكافورُ